لماذا تشعرين بالصداع أثناء الحيض
لماذا تشعرين بالصداع أثناء الحيض

تعاني بعض السيدات من الصداع قبل وأثناء الدورة الشهرية، وخاصة الصداع النصفي، مما يتسبب في شعورهم بالإرهاق والتعب في تلك الفترة، لذا تعتقد الكثير من السيدات أن هناك علاقة بين الصداع النصفي والدورة الشهرية، وهذا الاعتقاد صحيح، فهرمونات الأستروجين والبروجيستيرون (هرمونات الأنوثة) تلعب دوراً رئيسياً في تنظيم دورة الطمث والحمل، وتؤثر أيضاً على العمليات الكيميائية المتعلقة بحالات الصداع في المخ.

وينخفض هرمون الأستروجين مع اقتراب الدورة الشهرية، ويرتفع هرمون البروجيستيرون، بحيث يتسبب هذا الاضطراب الهرموني في التعرض لتغيرات مزاجية، وينتج عنها حالات عصبية، واضطراب مزاجي، وهو ما يتسبب في جعل النساء أكثر عرضة للإصابة بالصداع النصفي.

لماذا يحدث صداع الدورة الشهرية
يميل هذا النوع من الصداع الذي يعرف بالصداع الهرموني، أو الصداع النصفي، أو الشقيقة الطمثية، إلى أن يكون شديد الألم، وتساهم عدة عوامل في حدوث الصداع، مثل: تاريخ العائلة والعمر، فصداع الدورة الشهرية يحدث بشكل رئيسي بسبب انخفاض هرمون الأستروجين أثناء الدورة الشهرية، وعادةً ما يبدأ قبل يومين من بداية الحيض، وقد يستمر حتى اليوم الثالث منه، فيساعد الحفاظ على ثبات مستويات الأستروجين في الجسم على تحسين الصداع، كما يمكن أن يحدث هذا الصداع أيضاً أثناء الإباضة، وقد يؤدي الحمل أيضاً إلى حدوث الصداع لأن مستويات الهرمونات يمكن أن تتقلب على مدى تسعة أشهر.

ماهي أعراض صداع الحيض النصفي
1- حساسية للأضواء الساطعة
2- حساسية للضوضاء أو الضجيج
3- خفقان مؤلم على جانب واحد من الرأس
4- غثيان
5- قيء

وبعيداً عن أعراض الصداع، قد تشمل أعراض الدورة الشهرية مايلي:
1- تورم الثديين أو ترققهما
2- احتباس السوائل
3- النسيان
4- اضطرابات النوم
5- آلام المفاصل والعضلات
6- تقلب المزاج
7- الكآبة
8- الرغبة الشديدة في تناول الطعام

كيف نميز بين الصداع النصفي أثناء الدورة الشهرية والصداع الهرموني
كُلاً من الصداع النصفي والصداع الهرموني ناتجان عن تقلّب الهرمونات، إلا أن الإختلاف بينهما ينطوي على شدة ألم الرأس، فالصداع الهرموني يكون خفيف إلى متوسط، ويسبب ألماً مزعجاً، أو خفقاناً، أما الصداع النصفي الناتج عن فترة الحيض يكون مُنهكاً.

العلاجات الطبيعية لصداع الدورة الشهرية
تُعتبر العلاجات الطبيعية بديلاً صحياً لعلاج جميع أنواع المشاكل، مثل تشنجات وصداع الدورة الشهرية، لذا ننصحكِ بتجربة بعض العلاجات المنزلية والطبيعية، مثل:

- الثلج
إذ إن الثلج يساعد في التخفيف من الصداع، كما يساهم في تضيق الأوعية الدموية، والتقليل من الإلتهابات، فيمكن وضع منشفة مبلولة بمياه باردة، أو وضع كيس ثلج على الرأس والرقبة، لمدة 30 دقيقة.

- العلاج بالإبر الصينية
الوخز بالإبر يساهم في التخفيف من الصداع والقدرة على الإسترخاء.

- القيام بتمارين الإسترخاء
فمن الممكن المحافظة على الإسترخاء والتقليل من التوتر لتجنب الشعور بالصداع.

- تدليك منطقة ما بين الحاجبين
يعمل تدليك المنطقة ما بين الحاجبين والجزء العلوي من الأنف والرقبة على التخفيف من آلام الصداع، والتقليل من الشعور بالتوتر والقلق.

- ممارسة الرياضة
قد تساعد التمارين الرياضية، مثل الركض لمدة 30 دقيقة يومياً، في الحفاظ على صحة الجسم وتعزيز الدورة الدموية، الأمر الذي يخفف من آلام الصداع، ويقلل من فرص الإصابة به مرة أخرى.

- النوم
عند الشعور بآلام الصداع المزعجة، يجب الخلود إلى الراحة، وأخذ قسط كافٍ من النوم لمدة لا تقل عن 7 ساعات كل ليلة، لإسترخاء الجسم والدماغ.

متى يجب مراجعة الطبيب
لا تترددي في مراجعة الطبيب إذا عانيتِ من صداع متكرر وشديد أثناء الدورة الشهرية، فيمكن للطبيب أن يصف لكِ بعض الأدوية التي تساعدكِ على تخفيف الصداع.

كما ننصحكِ بمراجعة الطبيب في حال صاحب صداع الدورة الشهرية أي من الأعراض الآتية:
- تشوش ذهني
- نوبات صرع
- رؤية مزدوجة
- خدران في الجسم
- مشكلات في الكلام

وبشكل عام ينصح بشرب كميات كافية من السوائل على مدار اليوم أثناء الدورة الشهرية على أن تتضمن مياه، وعصائر طبيعية لغناها بالفيتامينات والمعادن مع تناول كميات معتدلة من الأملاح لتجنب إضطراب الأملاح والسوائل في الدم في تلك الفترة، وبعض النساء أكثر حساسية تجاه آثار الهرمونات، لذا إذا كان الصداع يُعرقل الأنشطة اليومية أو العمل أو الحياة الشخصية، فلا تتردي في طلب المساعدة من الطبيب المختص.


جميع المعلومات الطبية الواردة في هذا الموقع لا تغني، ولا تعد بديلاً لاستشارة الطبيب المختص والالتزام بتعليماته. فالطبيب المختص هو وحده القادر على تشخيص أي مرض أو اضطراب أو مشكلة صحية، واتخاذ القرار الصحيح بخصوص كيفية معالجتها والتعامل معها.