تعرف على فوائد شرب شاي الخزامى
تعرف على فوائد شرب شاي الخزامى

اللافندر أو الخزامى هو أحد الأعشاب الطبيعية التي تمتاز برائحتها العطرية المنعشة، وأزهارها البنفسجية الرائعة، وتحتوي على العديد من الفوائد للصحة والشعر والبشرة، كما تدخل نبتة اللافندر في صناعة المواد التجميلية والصابون، ويعتبر شاي اللافندر هو المشروب السحري لتسكين الآلام وتهدئة الأعصاب.

فوائد شرب شاي اللافندر على الصحة بشكل عام
- يعمل على طرد الغازات من الأمعاء والقولون التي تسبب النفخة.
- يعالج حب الشباب، وحروق الشمس، ويعمل على تنقية البشرة من الشوائب، ومحاربة البكتيريا، كما يمنح البشرة النضارة، ويساهم في تجديد خلاياها.
- يعالج الأمراض الجلدية مثل الصدفية والأكزيما، ويعالج الحروق الجلدية ويطهرها.
- يحتوي على مواد مضادة للأكسدة تحمي من الإصابة بأنواع السرطان المختلفة مثل سرطان القولون والبنكرياس.
- يساعد شاي اللافندر على تنظيم عملية الهضم، وعلاج الإمساك، وقرحة المعدة.
- يساعد في عملية هضم الدهنيات من خلال زيادة إفراز العصارة الصفراء المسؤولة عن ذلك.
- يساعد على تنشيط الدورة الدموية، والتنظيم من عملية تدفق الدم.


Content Star


- يقضي على الشعور بالغثيان والدوخة، وله القدرة على تخفيف الآلام المرافقة للدورة الشهرية، وذلك من خلال تقليل حدوث التشنجات في بطانة الرحم.
- يعالج تشنجات العضلات وآلام المفاصل.
- يخفف من حدة السعال، ويشفي من الذبحات الصدرية التي تسبب السعال المستمر.
- يحفز الكبد والطحال والكلى على أداء عملها بشكل جيد، ويساعد على طرد السموم من الجسم من خلال تنشيط عمل الكلى.
- يعمل على تهدئة الأعصاب ويساعد على التخلص من الأرق والتشنجات العصبية.
- يعالج اللافندر مرض الثعلبة، ويعمل على إنتاج بصيلات جديدة للشعر، ويقي من الصلع.
- تساعد الغرغرة أو المضمضة بشاي اللافندر على تخفيف الآلام التي تصيب الحنجرة.
- يقلل من آلام الصداع النصفي، ويخفف من الأعراض التي تصاحب مرض القولون العصبي.
- يخفف من الشعور بضيق التنفس الذي يصيب القصبات الهوائية ومجرى التنفس.

طريقة تحضير شاي اللافندر
يتم وضع قطعة صغيرة من الشاش النظيف، ويوضع فوقها كمية من عشبة اللافندر، وتربط قطعة القماش جيداً، وتوضع في الماء المغلي، وتترك لمدة 5 دقائق، وبعدها يصب شاي اللافندر في كوب ويشرب، ومن الممكن تحليته بالعسل حسب الرغبة.

يعتبر شرب كوب واحد من شاي اللافندر يومياً هو الكمية المسموح بها، ويمكنك استشارة الطبيب قبل البدء في تناوله وذلك لضمان عدم تعارض شاي اللافندر مع أي أدوية أخرى، كما تحذر المرأة الحامل والمرضعة من تناوله، وكذلك مرضى السكري، بالإضافة إلى الأطفال تحت سن ال18 سنة.


جميع المعلومات الطبية الواردة في هذا الموقع لا تغني، ولا تعد بديلاً لاستشارة الطبيب المختص والالتزام بتعليماته. فالطبيب المختص هو وحده القادر على تشخيص أي مرض أو اضطراب أو مشكلة صحية، واتخاذ القرار الصحيح بخصوص كيفية معالجتها والتعامل معها.