الرضاعة الطبيعية وفوائدها العديدة
الرضاعة الطبيعية وفوائدها العديدة

المولود الجديد يعني حياة جديدة للعائلة لهذا نسعى بشتى الوسائل لتوفير شروط صحية وغذاء صحي متوازن ومتكامل لهذا المولود، وتعتبر المرحلة الأولى من ولادته هي المرحلة الأهم والأدق، من ناحية الغذاء والصحة.

نعلم أن الحليب المجفف يحتوي على عناصر مفيدة للطفل، لكنه لا يضاهي فوائد حليب الأم الطبيعي، من المعروف والمثبت علمياً أن حليب الأم يوفر تغذية مثالية للطفل، ذلك لاحتوائه على كمية مناسبة من العناصر الغذائية، وهو سهل الهضم، ويمكن الحصول عليه بسهولة.

سنتحدث عن فوائد الرضاعة الطبيعية للأم والطفل معاً:

1- يوفر حليب الأم تغذية مثالية للطفل:
حليب الأم يحتوي على كل ما يحتاجه الطفل خلال الأشهر الستة الأولى من عمره، وبجميع النسب الصحيحة، كما أن تكوينه يتغير وفقاً لاحتياجات الطفل المتغيرة، وخلال الأيام الأولى بعد الولادة، ينتج الثدي سائلاً سميكاً ومصفرراً يسمى (اللبأ)، هذا السائل الطبيعي غني بالبروتين وقليل السكر ومحمّل بالمركبات المفيدة لطفلك، بالإضافة إلى أنه يساعد على نمو الجهاز الهضمي غير الناضج لحديثي الولادة، فعلاً إنه غذاء متكامل رائع.

2- حليب الأم يحتوي على أجسام مضادة للفيروسات والبكتريا:
حليب الأم مليء بالأجسام المضادة، حيث يوفر اللبأ كميات كبيرة من الغلوبين المناعي الذي يساعد طفلك على محاربة الفيروسات والبكتيريا، وهو أمر غاية في الأهمية لأن مناعة طفلك تكون ضعيفة ضد هذه الفيروسات وهو بحاجة ماسة إلى حماية قوية.

3-الرضاعة الطبيعية قد تقلل من مخاطر الإصابة بالأمراض:
أي أن الطفل الرضيع يتناول حليب الثدي فقط، حليب آمن ومغذي وخالٍ من أي تهديدات على صحة الطفل، وهو قادر على حمايته من الكثير من الأمراض نذكر منها:
التهابات الأذن الوسطى، التهابات الجهاز التنفسي، نزلات البرد، بالإضافة إلى أمراض الأمعاء.

4-حليب الأم يساعد على زيادة وزن الطفل:
تساعد الرضاعة الطبيعية على زيادة الوزن بشكل صحي، وتساعد على الوقاية من السمنة لدى الأطفال، كما أن الأطفال اللذين يتغذون على حليب الأم، يحصلون على هرمون اللبتين (المسؤول عن تنظيم الشهية وتخزين الدهون)، في أنظمتهم أكثر من الأطفال الذين يرضعون حليب صناعي.

5-الرضاعة الطبيعية قد تجعل الأطفال أكثر ذكاءً:
هناك اختلاف في نمو الدماغ بين الأطفال اللذين يرضعون حليباً طبيعياً وبين الأطفال اللذين يرضعون حليباً صناعياً، من الممكن أن يكون هذا الاختلاف بسبب العلاقة الحميمة الجسدية واللمس والاتصال بالعين المرتبط بالرضاعة الطببيعية بالإضافة إلى المحتوى الغذائي المتكامل، لذا فإن الرضاعة الطبيعية لها تأثيرات إيجابية كبيرة على نمو دماغ الأطفال على المدى الطويل.

الفوائد التي تعود على الأم من إرضاع طفلها رضاعة طبيعية:

1-الرضاعة الطبيعية قد تساعدك على خسارة الوزن:
هناك بعض السيدات اللواتي يكسبن وزناً زائداً أثناء الإرضاع، إلا أنه يوجد العديد من النساء اللواتي يخسرن من وزنهن أثناء الإرضاع الطبيعي لأطفالهن، بهذا تكون الرضاعة الطبيعية تساعد الجسم في حرق الكثير من السعرات الحرارية.

2-تساعد الرضاعة الطبيعية الرحم على الانقباض:
في فترة الحمل ينمو الرحم بشكل كبير ويتوسع، وبعد الولادة يمر الرحم بعملية طبيعية تسمى الالتفاف، مما يساعده على العودة إلى حجمه السابق، ويساعد في ذلك الأوكسيتوسين، وهو هرمون يزداد إفرازه طوال فترة الحمل، ويفرز جسمك كميات كبيرة منه أثناء المخاض للمساعدة في ولادة الطفل وتقليل النزيف، ويزيد الأوكسيتوسين أيضاً أثناء اللرضاعة الطبيعية، لذا نجد أن الأمهات اللواتي يرضعن أطفالهن من الثدي يقل فقدان الدم لديهن بشكل عام بعد الولادة وانصباب الرحم بشكل أسرع.

3-الأمهات المرضعات أقل عرضة للإصابة بالاكتئاب:
اكتئاب ما بعد الولادة المعروف علمياً باسم (PPD) هو نوع من الاكتئاب يمكن أن يتطور بعد الولادة بوقت قصير، ومن الواضح أن النساء اللواتي يرضعن من الثدي أقل عرضة للإصابة باكتئاب ما بعد الولادة، مقارنة بالأمهات اللاتي يفطمن مبكراً أو لا يرضعن.

4-الرضاعة الطبيعية تقلل من مخاطر الإصابة بالأمراض:
الوقت الذي تقضيه المرأة في الرضاعة كفيل بتقليل العديد من المخاطر مثل ’سرطان الثدي والمبيض، ضغط الدم المرتفع، داء السكري، وأمراض القلب‘.

5-الرضاعة الطبيعية قد تمنع الدورة الشهرية:
كما أن استمرار الرضاعة الطبيعية يوقف الإباضة والحيض.

6-الرضاعة الطبيعية توفر الوقت والمال:
حليب الأم مجاني، وهو دائماً في حرارة مناسبة، وجاهزاً للشرب، فلست بحاجة إلى تنظيف وتعقيم زجاجات الحليب، أو تسخينها في منتصف الليل.

تتعدد الآراء، فبعض الأمهات يفضلن الرضاعة الطبيعية، والبعض الآخر يفضلن الحليب الصناعي لأطفالهن، الرضاعة الطبيعية هي طريقك الآمن والصحي لحياة تملؤها السعادة وأنت تشاهدين طفلك ينمو أمام عينيك، ويحصل على كامل غذائه الذي يحتاجه، والأهم من هذا كله، هو أن تستمتعي بقضاء أوقات ممتعة مع طفلك.